الإمارات تحتاج للفوز على السعودية.. وصعوبات أمام الأردن وسوريا


img.kooora.comستحاول الإمارات التغلب على أزمة الغيابات والفوز على ضيفتها السعودية لضمان التأهل إلى الدور الحاسم في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2018 كما يبحث منتخبا سوريا والأردن عن تحقيق المفاجأة في ضيافة اليابان وأستراليا على الترتيب غدا الثلاثاء.

وقبل إقامة الجولة الأخيرة تتصدر السعودية – التي تأهلت لكأس العالم أربع مرات متتالية بين عامي 1994 و2006 – المجموعة الأولى بالتصفيات بفارق ثلاث نقاط عن الإمارات وضمنت التأهل للدور الحاسم.

ويحتاج فريق المدرب مهدي علي للفوز في أبوظبي لانتزاع الصدارة أو التأهل على الأقل ضمن أفضل أربعة فرق تحتل المركز الثاني.

ويتأهل أبطال المجموعات الثماني إضافة لأفضل أربعة فرق تحتل المركز الثاني إلى الدور المقبل في تصفيات كأس العالم وكذلك إلى نهائيات كأس آسيا 2019 بالإمارات.

وتفتقد الإمارات – التي فازت 2-صفر على المنتخب الفلسطيني بالتصفيات يوم الخميس الماضي – الثلاثي إسماعيل الحمادي وماجد حسن وحبيب الفردان للإيقاف كما أشار المدرب علي إلى غياب منتظر لإسماعيل مطر وعلي مبخوت بسبب الإصابة.

وقال علي للصحفيين بعد مواجهة فلسطين “المهمة ازدادت صعوبة أمام السعودية بسبب الغيابات والحكم أسرف في الإنذارات.”

واضطر علي لاستدعاء داوود علي لاعب الشباب وأحمد برمان لاعب العين لتشكيلة مباراة السعودية لتعويض النقص في وسط الملعب.

ويسود شعور بالارتياح في الفريق السعودي بعد الفوز 2-صفر على ماليزيا وضمان التأهل للدور المقبل واقتراب المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك من تجديد عقده وفقا لتقارير صحفية محلية.

* زيارات محفوفة بالمخاطر

وفي سيدني سيخوض المدرب الانجليزي هاري ريدناب (69 عاما) مباراته الثانية مع الأردن أمام أستراليا بطلة آسيا والمتصدرة بفارق نقطتين عن المنتخب العربي قبل استضافة الجولة الأخيرة.

واستعان الأردن – الذي كان قريبا من التأهل لكأس العالم 2014 قبل الخسارة أمام أوروجواي في مواجهة بالملحق – بريدناب خلال آخر جولتين من التصفيات وفاز 8-صفر على بنجلادش يوم الخميس الماضي.

وأقر المدرب السابق لتوتنهام هوتسبير بصعوبة المهمة وقال “نعلم جيدا أن المهمة ستكون في غاية الصعوبة في أستراليا. نتفهم ذلك.”

وأضاف “نحن بحاجة إلى الفوز لذا سنفعل كل شيء لتحقيقه. سيكون علينا البدء بشكل جيد لأن الأجواء ستكون رائعة والحضور الجماهيري سيكون كبيرا.”

ولن يكون أمام العراق بطل آسيا 2007 سوى الفوز على فيتنام قبل متابعة باقي النتائج من أجل التأهل ضمن أفضل فرق بالمركز الثاني.

وانتهت آمال العراق في تصدر المجموعة السادسة بعد التعادل 2-2 مع تايلاند المتصدرة يوم الخميس الماضي قبل أن يستقبل المدرب يحيى علوان من منصبه.

ولدى العراق تسع نقاط من خمس مباريات ويتقدم بنقطتين على فيتنام بينما حسمت تايلاند الصدارة برصيد 14 نقطة.

ويبدو التنافس متقاربا في المجموعة الخامسة إذ تتصدر اليابان بفارق نقطة واحدة عن سوريا قبل الصدام المرتقب في طوكيو.

وستواجه سلطنة عمان اختبارا صعبا في ضيافة إيران التي تنفرد بصدارة المجموعة الرابعة بفارق ثلاث نقاط.

وحسمت قطر التأهل مبكرا للدور المقبل في التصفيات وحققت العلامة الكاملة بالفوز في سبع مباريات متتالية لكنها ستخوض تجربة مفيدة في ضيافة الصين قبل استكمال مشوار التصفيات.

وقال دانييل كارينيو مدرب قطر “الأهم بالنسبة لي الآن مباراة الصين وبعدها سيكون التفكير منصبا على الاستعداد للمرحلة الأخيرة من التصفيات اعتبارا من مايو بلقاء ألبانيا في النمسا وسأسعى لتجربة مجموعة من اللاعبين الجدد في هذه المباراة للوقوف على مستواهم.”

Leave a Comment