جامعة حمد بن خليفة تطلق ثلاثة برامج للدراسات العليا في الحاسب الآلي وهندسته


QNA_HBKU_02042016أعلنت جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اعتزامها إطلاق ثلاثة برامج للدراسات العليا “خريف هذا العام من خلال كلية العلوم والهندسة”، تركز على تعزيز قدرات قطر في مجالات علوم الحاسب الآلي الحيوية وهندسته.
وذكرت جامعة حمد بن خليفة، في بيان صحفي، أن البرامج الثلاثة الجديدة هي ماجستير العلوم في الأمن الإلكتروني، وماجستير علوم البيانات وهندستها، والدكتوراه في علوم الحاسب الآلي وهندسته.
وسيتم عقد جلستين تعريفيتين حول البرامج يومي 11 و 27 أبريل الجاري في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة بالمدينة التعليمية.
وسيزود برنامج الماجستير في الأمن الإلكتروني الطلاب بالمعرفة والمهارات اللازمة لحماية المعلومات التي تحتفظ بها المنظمات والأفراد، في وقت باتت فيه التهديدات الإلكترونية أكثر تعقيدا وعدائية.
وسيتعلم الطلاب التقنيات المتطورة في مجال الأمن الإلكتروني وطريقة تطبيقها بشكل فعال، كما سيكونون على معرفة وإدراك للسياسات والأخلاقيات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات.
ويوفر هذا البرنامج، الذي يتم تقديمه بالشراكة مع معاهد البحوث المرموقة في جامعة حمد بن خليفة، إلى جانب شركاء صناعيين وحكوميين محليين ودوليين، تعليما نظريا متكاملا مع تعليم عملي لمواجهة التحديات العالمية بشكل أفضل وإيجاد حلول لتعزيز مستويات الأمان في عالم الإنترنت.
وسيتم تدريب الطلاب المسجلين في ماجستير علوم البيانات وهندستها على التفكير التحليلي، وتزويدهم بالمهارات اللازمة لاستخراج المعلومات الأساسية من كميات هائلة من المعلومات الرقمية التي تنشأ كل يوم من قبل الشركات والمستخدمين والأجهزة.
وسيركز البرنامج على البحث بدقة في وسائل جمع البيانات بكفاءة، وطريقة إدارتها وتحليلها لاحقا.
كما سيتم تزويد الطلاب المسجلين في برنامج الدكتوراه في علوم الحاسب الآلي وهندسته في جامعة حمد بن خليفة بأحدث المعارف المتقدمة في هذا التخصص بشكل عام، كما سيمنحون الفرصة للتخصص في مجالات مثل أمن الأنظمة والحاسب الآلي، وهندسة البرمجيات، وهندسة الحاسب الآلي، والإدراك الروبوتي الآلي، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة اللاسلكيّة والمتنقلة.
وستزود البرامج الجديدة الطلاب بخيار إكمال أطروحة بحثيّة، أو العمل على مشروع صناعي، مما يمنحهم وسيلة لتطوير تجربة حل مشكلات في العالم الحقيقي، وإضافة إلى ذلك، سيلتحق المشاركون في كل برنامج بدورة أساسية خاصة في مجال القيادة والابتكار، حيث يتم التركيز على برامج لتخريج متخصصين مؤهلين لتولي مناصب عليا في المؤسسات الأكاديمية والحكومية وغير الحكومية.
وسيحظى الطلاب في البرامج الثلاثة بالقدرة على الوصول إلى أحدث المختبرات والمرافق، وإجراء البحوث إلى جانب أعضاء هيئة التدريس العالميين في جامعة حمد بن خليفة الذين يعدون قادة بارزين في مجالات تخصصهم.
وتهدف جامعة حمد بن خليفة من خلال إطلاق هذه البرامج إلى مواصلة دورها في إطلاق قدرات الإنسان وتعزيزها في إطار سعيها للمساعدة في تنويع الاقتصاد القطري.

Leave a Comment