الفواكه الممنوعة على الحامل


b8eb2bd861e935c606701a11a0f42acb3a90d323في الإجمال، تُنصح النساء الحوامل بتناول الفاكهة الطازجة نظراً إلى غناها بالفيتامينات والعناصر الضرورية لصحتهنّ وسلامة أجنتهنّ. ولكنّ بعض أنواع هذه الفئة الشهيّة من الطعام لا يُعتبر آمناً للحمل والأرجح أن يزيد من احتمالات الولادة المبكرة أو الإجهاض.

تعرّفي في ما يلي على لائحة هذه الفاكهة ومضاعفاتها على صحة حملك:

الدّراق

صحيح أنّ الدراق يحتوي على نسبة عالية من الحديد والبروتين والسكر والزنك والبكتين، إلا أنّ قدرته على رفع حرارة الجسم تجعله غذاءً غير آمن وخطراً يهدد الحامل بالنزيف. هذا وقد يؤدي الوبر الموزّع على سطح الثمرة إلى تجريح حلق الأم أو تحسّسه.

اللّونجان أو عيون التنين

تتميّز هذه الفاكهة الاستوائية بطعمها الحلو والشهي الذي لا يمكن للمرأة الحامل أن تقاومه. ومع ذلك، تنصحها “عائلتي” بأن تفعل، إذ يمكن أن تعرّضها للإمساك وتؤثر سلباً في مسار النمو الطبيعي لجنينها من خلال رفع حرارة جسمها والتسبب بنزفها.

الخوخ

يحتوي الخوخ على كمية عالية من الكاروتين الذي يتحوّل إلى فيتامين أ في الجسم، هذا بالإضافة إلى أنواع أخرى من العناصر الغذائية، كالبروتين والفوسفور والحديد والبوتاسيوم التي تلعب دوراً في مقاومة الملوّثات.

ومع ذلك، لا ينبغي على المرأة الحامل أن تُكثر من تناوله، إذ يمكن كسابقاته من الفاكهة أن يرفع حرارة جسمها ويسبّب لها الطفح ويعرّض صحة طفلها للخطر.

الجوافا

بعض أنواع الجوافا غني بالماء وقليل الحلاوة، وبعضها الآخر يتمتع بنكهة حلوة وطيبة. وللفئتين مضاعفات: الأولى تسبّب الإمساك، والثانية ترفع حرارة الجسم. من هنا، ضرورة الحذر عند تناول الجوافا والحرص دائماً على إزالة القشرة الخارجية قبل استهلاكه.

اللّيتشي

يُقال إن الليتشي يمنح المرأة مظهراً جميلاً، ولكنّ تناوله خلال الحمل ليس بهذه السهولة نظراً إلى احتوائه على كمية كبيرة من السكر يمكن أن تعرّضها لخطر السكري أو الوزن الزائد.

القشطة

إنّ طعم القشطة اللذيذ ورائحته الشهية لا يغطيان على ميزته برفع حرارة الجسم. من هنا، ضرورة تناوله باعتدال أثناء الحمل.

تلك كانت بعض أنواع الفاكهة المضرّة بالحمل والجنين… احذريها أو تناوليها بكميات قليلة جداً

Leave a Comment