مواجهتان ساخنتان في نصف نهائي كأس أمير قطر


img.kooora.comتقام مساء يوم غدا الجمعة، مباراتي الدور نصف النهائي من بطولة كأس أمير قطر، حيث يلعب في المباراة الأولى السد مع الريان وفي الثانية الجيش مع لخويا، وتقام المباراتان على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

مع الوصول لمباراتي نصف النهائي تكون البطولة اقتربت من المحطة الأخيرة لها حيث ينتظر أن يعد فريقان للمباراة النهائية التي ستقام يوم الجمعة 20 مايو/آيار الجاري، ولذلك يتوقع أن يكون الصراع ساخنا بين الفرق الأربعة في مواجهتي الغد للظفر ببطاقتي التأهل للنهائي، لاسيما وأن البطولة تحظى بأهمية كبيرة عند الجميع في قطر.

المباراة الأولى بين السد والريان هي بمثابة الكلاسيكو لكرة القدم القطرية حيث أنها المواجهة التي تنتظرها الجماهير في كل البطولات التي يلعب فيها الفريقين ومن الصعب إعطاء افضليه لفريق على حساب الأخر في هذه المباراة.

الفريقان لعبا معا هذا الموسم مرتين في الدوري فاز السد في الأولى 2 /1 وتعادلا في الثانية 2/2 والريان حصل على لقب الدوري ويسعى للحصول على البطولة الثانية والسد يدافع عن لقبه في كأس الأمير ويسعى للفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي، وبصفة عامة المبراة ستكون متكافئة جدا بين فريقين كل منهما يمتلك الأدوات والأوراق التي تساعده لتحقيق الفوز.

واللقاء الثاني يجمع بين الجيش ولخويا وهى المواجهة الرابعة بين الفريقين هذا الموسم حيث فاز الجيش في لقاء القسم الأول بالدوري بثنائية وعاد وفاز لخويا بثلاثية في لقاء القسم الثاني والمواجهة الثالثة خطف فيها الجيش لقب كأس قطر بالفوز بثنائية في النهائي، والآن يطمح كل منهما في الفوز باللقاء والوصول لنهائي البطولة وبالتالي الاقتراب من الحصول على اللقب لأول مرة في تاريخهما حيث لم يسبق لأي من الفريقين الفوز بلقب البطولة.

ويمتلك الفريقان العديد من النجوم المؤثرين على صعيد اللاعبين المحترفين وكذلك المحليين الذين يمكنهم أن يصنعوا الفارق في اللقاء ومعهما مدربان متميزان ينتميان للمدرسة الفرنسية وهما جمال بلماضي مع لخويا وصبري لموشي مع الجيش وكل منهما يعرف الثاني جيدا.

والمباراة ستكون صعبة جدا وخارج نطاق التوقعات، ووصل الجيش لهذه المباراة بعد اكتساح الأهلي برباعية في حين وصل لخويا بالفوز الصعب على السيلية بهدف.

Leave a Comment