صراع ناري بين السد ولخويا ‏في نهائي كأس أمير قطر


img.kooora.comيسدل الستار مساء يوم الجمعة على البطولات المحلية في قطر بإقامة المباراة النهائية لبطولة كأس الأمير والتي تجمع بين السد – حامل اللقب – ولخويا، على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

اللقاء الختامي للموسم مهم جدا بالنسبة للفريقين حيث أن كل منهما لم ينجح في الفوز بأي لقب هذا الموسم، حيث احتل السد المركز الثالث في الدوري وخرج من نصف نهائي كأس قطر.

لخويا احتل المركز الرابع في الدوري وحل وصيفا لبطولة كأس قطر، وبالتالي كل منهما يبحث عن الفوز والتتويج بأخر ألقاب الموسم الذي يضمن للفائز به المشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا وهذا هدف أضافي عند الفريقين.

لعب الفريقان ثلاث مرات هذا الموسم في الدوري مواجهتين فاز لخويا في الأولى بنتيجة 4 / 2 وفاز السد في الثانية بنتيجة 3 / 2 وفاز لخويا بالثالثة وهى كأس الشيخ جاسم وبنتيجة 4 / 1 وهى البطولة التي تعتبر بمثابة كأس السوبر والتي تقام بين بطل الدوري وبطل كأس الأمير.

وعلى الصعيد الفني يدخل السد لقاء الجمعة وهو في وضعية افضل من كافة النواحي من حيث الجاهزية الفنية والبدنية والمعنوية والراحة التي حصل عليها الفريق، في المقابل يدخل لخويا المباراة وهو يعاني من الحالة النفسية للاعبيه بعد الخسارة من الجيش برباعية نظيفة في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا.

وخلاف ذلك سوف يعاني الفريق بدنيا بسبب لعبه لقاء الجيش يوم الثلاثاء، أي قبل 72 ساعة فقط من لقاء السد بالنهائي، ولكن بصفة عامة مثل هذه المباريات تكون بمثابة صراع ناري بين الفريقين وهدف الفوز باللقب يغطي كثيرا على أي تعب أو إرهاق أو حالة نفسية وما شابه ذلك.

ويتوقع أن تكون المباراة مثيرة في ظل وجود كوكبة من اللاعبين، حيث يعتمد السد على قوة وخبرة قائدة تشافي هيرنانديز ومعه حسن الهيدوس ونذير بلحاج وبغداد بونجاح، وفي لخويا يعتمد على الثلاثي ديوكو والمساكني ونام تاي هي، وهم يمثلون القوة الهجومية الكبيرة التي يقع عليها العبء الأكبر لتحديد البطل.

Leave a Comment