شركة هندية تفوز بعقد بناء أحد ملاعب المونديال في قطر


husam_50a5237d-c949-4991-8148-5d679da247f1قال مسؤول حكومي قطري اليوم الاثنين، إن شركة لارسن اند توبرو ليمتد فازت بعقد بناء إستاد جديد في قطر بقيمة 135 مليون دولار وذلك لينضم لمجموعة الإستادات التي ستستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

ويشكل هذا العقد دفعة للشركة الهندية التي تواجه تراجعا في سوقها الرئيسي بالشرق الأوسط بسبب انخفاض أسعار النفط.

وأضاف المسؤول الحكومي القطري الذي رفض الكشف عن اسمه نظرا لأنه من غير المسموح له التحدث علنا “كجزء من مشروع مشترك ستعمل شركة لارسن اند توبرو كمقاول بناء لإستاد الريان الذي سيسع 40 ألف متفرج.”

وشركة لارسن اند توبرو – التي رفضت التعليق – هي واحدة من اكبر المجموعات الصناعية الهندية وهي تشارك في مشروعات بنية أساسية في منطقة الخليج بما في ذلك إقامة خطا للمترو في الدوحة.

وفي مايو / أيار الماضي، قال الرئيس التنفيذي للارسن اند توبرو إن مجموعته تقدمت بعروض لإقامة مشروعات في آسيا وإفريقيا لمواجهة التراجع في أسواق الشرق الأوسط التي تأثرت بهبوط أسعار النفط.

وتواجه قطر – وهي اكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم وواحدة من أعلى الدول من حيث دخل الفرد – عجزا في الميزانية بلغ 12.8 مليار دولار هذا العام، بسبب التراجع المستمر في إيرادات النفط والغاز.

وقال مسؤول لرويترز في مايو الماضي إن الإنفاق على المشروعات المرتبطة بكأس العالم في قطر سيظل بدون تغيير على الرغم من تخفيض البلاد للإنفاق على بعض المشروعات الأخرى.

وسيحتوي إستاد الريان على تكنولوجيا تبريد الهواء للمساعدة في مواجهة درجات الحرارة المرتفعة في قطر.

وسيتم تقليص سعة الإستاد إلى 21 ألف متفرج عقب البطولة بعد فك الجزء العلوي من المدرجات وإرساله لإحدى الدول النامية.

Leave a Comment