وزارة الأوقاف تكرم خريجي المنح الدراسية بالمعهد الديني


وزارة الأوقاف تكرم خريجي المنح الدراسية بالمعهد الديني - مجلة المرأة القطرية

وزارة الأوقاف تكرم خريجي المنح الدراسية بالمعهد الديني – مجلة المرأة القطرية

كرمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، خريجي طلاب المنح الدراسية بالمعهد الديني، وذلك في حفل أقيم الليلة الماضية بقاعة الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود الثقافي الإسلامي “إدارة الدعوة سابقا بفريج كليب”.

وتسلمت وزارة الأوقاف ملف رعاية طلاب المنح الخارجية بالمعهد الديني في عام 2013، حيث تتولى توفير وتهيئة بيئة تعليمية وتربوية لهؤلاء الطلاب.
وأكد السيد علي عبيد آل مهران المري رئيس لجنة رعاية شؤون طلاب المنح الدراسية، في تصريح للصحفيين على هامش الحفل، أن وزارة الأوقاف منذ أن تسلمت ملف رعاية طلاب المنح بالمعهد الديني في عام 2013 لم تدخر جهدا بكل إداراتها لرعاية هؤلاء الطلاب وتقديم كل أشكال الدعم المادي والمعنوي.
وقال إن عدد طلاب المنح الدراسية بالمعهد وصل حتى الآن إلى 200 طالب من 29 دولة حول العالم، فيما سيرتفع عدد الدول المستفيدة من المنح إلى 36 دولة مع بدء العام الدراسي المقبل 2016-2017، مضيفا “نحاول إدخال دول جديدة لم تستفد مسبقا من هذه المنح”.
وحول سياسة القبول، أوضح أن هناك عددا من الشروط التي يمكن الاطلاع عليها على موقع وزارة الأوقاف، مع حرصنا على قبول الطلاب الذين يتم ترشيحهم وتزكيتهم من مراكز إسلامية معروفة ومعتمدة في الدول التي ينتمي إليها الطلاب.
وأشار إلى أن الدراسة في المعهد الديني تتميز بتكثيف العلوم الشرعية واللغة العربية، إضافة إلى المقررات العلمية التي لا يستهان بتدريسها على الإطلاق نظرا لحاجة الأمة إلى مثل هذه العلوم.
بدوره، قال السيد خالد وليد الحمادي رئيس جهاز رعاية شؤون طلاب المنح الدراسية إن وزارة الأوقاف تكمل مع هذا الحفل عامها الثالث في رعاية طلاب المنح الدراسية محققة نتائج طيبة ومتقدمة عن عامها السابق على مختلف الأصعدة والمجالات.
وأكد الحمادي، في كلمة له خلال الحفل، أن ملف طلاب المنح الدراسية بالمعهد الديني تكتنفه العديد من التحديات والصعوبات والتي يتم تجاوزها بفضل الدعم الكبير من قيادة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة التعليم والتعليم العالي.
وأشار السيد الحمادي إلى عدد من الأنشطة التي نفذها المعهد لطلاب المنح الدراسية التي تهدف إلى تأسيس وتنمية المهارات المطلوبة لديهم ومنها دورات شرعية وقرآنية. وقال “إن 35 طالبا أتموا حفظ القرآن الكريم كاملا، فيما أنهى عدد منهم دورات في علوم مختلفة”.
كما لفت إلى عدد من الأنشطة الترفيهية والمسابقات الرياضية والثقافية والرحلات الخارجية ورحلة العمرة السنوية للمتميزين، وكذلك أداء الحج لعدد من الطلاب.
وأوضح أن ملف المنح الدراسية لاقى إقبالا واسعا في العديد من الدول حيث يستعد المعهد لاستقبال مجموعة جديدة من الطلاب في العام المقبل يصل عددهم إلى 50 طالبا من دول مختلفة ليبلغ مجموع المستفيدة من المنح الدراسية 36 دولة.
ولفت إلى أهمية برنامج رعاية طلاب المنح الدراسية الذي تقدمه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في رفع مستوى الوعي الشرعي للمجتمعات المسلمة بتبني الطلبة المتميزين وتأهيلهم بالعلم الشرعي وتكوين قيادات شرعية تساهم في رفع الجهل عن بعض المجتمعات ونشر الدعوة والعلم الشرعي والعلوم العصرية.
ونوه إلى أن هذا البرنامج يأتي في سياق جهود دولة قطر في نشر العلم الشرعي والدعوة إلى الله عز و جل بالحسنى تجسيدا لمعاني الوسطية والاعتدال في الإسلام وعلى منهاج النبوة، داعيا الخريجين إلى مواصلة مسيرة العلم والتعلم والالتحاق بالجامعات والكليات ونيل أكبر الشهادات بما يعزز دورهم في مجتمعاتهم وأوطانهم.
بدورهم، عبر طلاب المنح الدراسية، في كلمة لهم خلال الحفل ألقاها أحد الخريجين، عن شكرهم وتقديرهم لدولة قطر على رعايتها لهم وتهيئة بيئة تعليمية وتربوية ساهمت في تطوير مهاراتهم العلمية والعملية.
وفي نهاية الحفل الذي حضره مسؤولون بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمعهد الديني، تم تكريم الخريجين والمتفوقين من مستويات دراسية مختلفة.

Leave a Comment