غبقة “روتا” تجمع 1.5 مليون ريال لصالح اللاجئين السوريين


غبقة "روتا" تجمع 1.5 مليون ريال لصالح اللاجئين السوريين - مجلة المرأة القطرية

غبقة “روتا” تجمع 1.5 مليون ريال لصالح اللاجئين السوريين – مجلة المرأة القطرية

نجحت مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا “روتا” في جمع أكثر من 1.5 مليون ريال قطري خلال غبقة رمضانية نظمتها مؤخرا برعاية وحضور سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة “روتا” وبالتعاون مع رابطة سيدات الأعمال القطريات.

وسيخصص ريع هذه الغبقة لتمويل مشاريع لصالح اللاجئين السوريين في لبنان. وشاركت في الغبقة، التي عقدت في متحف الفن الإسلامي، نخبة من سيدات الأعمال في قطر والمنطقة، حيث اجتمعن من أجل تسليط الضوء على المأساة الإنسانية التي يعاني منها اللاجئون السوريون الذين يقيمون حاليا في لبنان.
وسبق لمؤسسة روتا، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، تنظيم مآدب سحور في الماضي بهدف جمع التبرعات لتمويل مشاريعها المختلفة ففي عام 2015 تحولت مأدبة السحور الرمضانية إلى مناسبة للسيدات فقط وذلك تحت عنوان “غبقة روتا للسيدات”.
وفي هذا الصدد قالت جواهر الكواري سيدة أعمال إن هذه الفعالية وفرت فرصة رائعة للتعرف على سيدات أخريات مهتمات بالأعمال الخيرية، فضلا عن كونها منصة ملائمة لمناقشة التحديات الإنسانية في المنطقة.
وشهدت الغبقة مزادا صامتا على مجوهرات نادرة وأعمال فنية عاد ريعه لمشروعات أيادي الخير نحو آسيا فضلا عن عرض شريط فيديو خلد الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس روتا وسلط الضوء على إنجازاتها خلال العقد الماضي.
من جهتها قالت الشيخة منيرة آل ثاني إحدى متطوعات روتا “إنه لمن دواعي سروري أن أكون أحد أعضاء فريق التنظيم الذي ساهم في إنجاح هذه الفعالية، والتي تعد أحد أهم الأنشطة على جدول أعمال روتا، حيث تجمع المؤسسة مبالغ كبيرة كل عام خلال غبقة السيدات، وهو ما يساهم بشكل كبير في تحسين ظروف حياة أشخاص يتأثرون بأحداث لا قدرة لهم على تغييرها”.
من ناحيتها أوضحت السيدة مريم البشري مديرة التسويق والفعاليات وجمع التبرعات في روتا أن غبقة السيدات حققت مرة أخرى نجاحا كبيرا واستقطبت حضورا قياسيا من بينهم سيدات أعمال بارزات في قطاعات متنوعة.
وأشارت إلى أن المبلغ الذي تم جمعه يساهم في إحداث فارق في حياة اللاجئين السوريين في لبنان. تجدر الإشارة إلى أن شهر رمضان الفضيل يشهد تنظيم روتا لباقة من الفعاليات المختلفة على غرار مآدب الإفطار للعمال وتوزيع المواد الغذائية وغيرها من الأعمال الخيرية الهادفة، وذلك من حصيلة التبرعات التي تجمعها ونتيجة للجهود المضنية التي يبذلها متطوعو المؤسسة.

Leave a Comment